Menu

الرياضة

تمثل الرياضة ركيزة من ركائز الاستدامة التي نحرص على دعمها، فهي تشجع وتمثل روح العمل الجماعي والعزيمة، وتوفر منفذًا وتعزز أسلوب الحياة الصحي في المجتمعات. وبالتالي، نبحث في أرامكس باستمرار عن البرامج والشراكات والمبادرات التي تركز على التمكين عبر الرياضة.

نستمر في أرامكس بدعم صندوق الطفل العالمي، وهو منظمة غير حكومية وغير ربحية ملتزمة بمساعدة جميع أطفال العالم الذين يعانون من عواقب الفقر والمرض والكوارث الطبيعية والمجاعة والإساءة والنزاعات الأهلية والحروب. تشاركت أرامكس منذ 2010 مع مدرب متخصص في الرياضة البدنية لتدريب مجموعة من الأطفال على ماراثونات العدو، ما أثمر عن مشاركة الأطفال المدربين باستمرار في المسابقات والماراثونات ولا يقتصر دور الرياضة على تعزيز اتباع أسلوب حياة صحي فحسب، بل تساعد الأطفال في التخلص من التوتر والقلق وتعزز تقديرهم لذواتهم وثقتهم بأنفسهم.

واستمر دعمنا في عام 2014 لشركائنا في نادي باليبوفال الغيلي لكرة القدم (Ballyboughal Gaelic Football Club) الإيرلندي حيث تأسس النادي عام 1935 وينضوي تحت مظلته الاتحاد الرياضي الغيلي الذي يصل إلى العديد من البلدات والقرى في إيرلندا، ويقدم البرامج لكلا الجنسين من مختلف الأعمار، إذ تهدف شراكتنا إلى حث الشباب على المشاركة في الألعاب الرياضية في سن مبكرة.

أما في الأردن ومن خلال شراكتنا مع بوست (Boost) وفرنا مساعدات عينية حيث قمنا بتوزيع ثياب رياضية للأطفال المحرومين اقتصادياً.

نواصل دعمنا للاعبتين رنا قبج وربى الصايغ، وهما بطلتان أردنيتان متفوقتان لرياضة الجوجيتسو. أحرزت رنا في عام 2014 ميدالية ذهبية في قسمين وزنها والوزن المفتوح في مناسبتي اتقان رياضة جوجيتسو أقيمتا في ريو دي جانيرو، وإتقان الجوجتسو في كاليفورنيا. أما ربى فقد حصلت على ميداليات ذهبية كذلك في قسمي وزنها والوزن المفتوح في سباق الميدالية الذهبية المفتوح الذي أقيم في باريس ضمن بطولة جيوجيتسو المفتوحة، وعلى ميدالية ذهبية في قسم الوزن في بطولة لونغ بيتش المفتوحة (كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية).

يستمر دعم أرامكس للنادي الرياضي لكرة السلة، والذي يتبارى في الأردن وعلى المستوى الإقليمي. وإضافة إلى تقديم دعم مالي مباشر، تقدم أرامكس مساعدة إدارية للنادي من خلال فريق أدارتها. وقد أفرزت هذه الشراكة برنامجاً تدريبياً للفتيات والفتيان لتعليمهم كيفية لعب كرة السلة.

تستمر أرامكس في دعم عدائي الماراثون الأردنيين سلامة الأقرع ومحمد السويطي، فقد حقق الأخير مرتبة أولى في ماراثون قبرص والثالث في ماراثون الصحارى الأربع، أما سلامة فقد كان الأول في الصحارى الأربع وماراثون وادي رم الليلي، وماراثون عُمان، والثاني في ماراثون دي سابل سباق التراماراثون النمسا.

وفي سياق تقديم الدعم للمجتمع، يقوم كل من سلامة ومحمد على تدريب عشرين طفلاً من رواد التنمية من الجنسين، ويسافران كل عام للتحقق من مستوى اللاعبين وتقدمهم، ولوضع جداول تدريبهم مع مدربهم المحلي.

دعمت أرامكس في عام 2014 مشاركة فرق الشباب في هذا الماراثون، حيث اشتملت الفرق على فتيات وفتيان من المناطق المهمشة في الأردن.